5:00 ص

الباكالوريا المهنية في المغرب - جميع الأسئلة والأجوبة والشعب الآفاق المرتبطة بها Baccalauréat Professionnel


البكالوريا المهنية بالمغرب التي انطلقت مع الموسم الدراسي 2015/2016 تمثل معبرا بين التكوين المهني ومؤسسات التعليم العالي وتسمح للدارسين في مراكز التكوين المهني بمواصلة تعليمهم العالي إلى آخر مراحله.



فهي مسار مناسب لمن لهم قدرات عملية وملكات تفكير عملي ومهارات يدوية ولمن ليس لهم القدرات الكافية على التفكير المجرد الذي يتطلبه التعليم العادي. وهي تفتح الآفاق أمام المتكونين مهنيا وتجعلهم يقبلون أكثر على التكوين المهني لأنه سيصبح مثله مثل التعليم العادي يسمح لهم بدخول مدرجات الجامعة.


شعب البكالوريا المهنية بالمغرب
مقدمة : يتم إحداث، بالمغرب، بموجب النصوص الناظمة، وضمن منظومة التربية والتكوين مسالك الباكالوريا المهنية بالتعليم الثانوي التأهيلي، ابتداء من الموسم الدراسي الحالي ومنذ فاتح شهر شتنبر، بمؤسسات التربية الوطنية، وإنشاء مراكز مجالات التكوين المهني بهدف تزويد الشباب بتكوين عالي الجودة، وذلك لسد حاجيات المقاولات الشريكة، بجهات، الدارالبيضاء الكبرى ، والرباط سلا زمور زعير ، والغرب الشراردة بني احسن وطنجة تطوان، حيث من المرتقب أن تفتح هذه التخصصات بمستوى الجذوع المشتركة برسم الموسم الدراسي 2015/2014 . ويروم إرساء مسالك البكالوريا المهنية الرفع من جودة التكوين المهني في المغرب، خاصة العمل على تحسين القدرة التنافسية للمقاولات المغربية. وستنتهج وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني استراتيجية فعالة حول البكالوريا المهنية التي تعمل على تغطية العديد من المجالات الرئيسية حيث تمكن الشباب من إيجاد فرص العمل في ظروف مواتية، وتلبية انتظارات الاقتصاد الوطني واحتياجات المهنيين.
فما هي البكالوريا المهنية؟
وما هي الأهداف المسطرة لها؟
وما هي التخصصات التي تم إرساؤها؟ وما هي فئات التلاميذ المستهدفين؟
وما هي الشروط المطلوب توفرها في التلاميذ الراغبين في التوجيه إلى البكالوريا المهنية؟
وما هي آفاقها الدراسية والمهنية؟
سنحاول الإجابة على هذه الأسئلة، نقلا للمعلومات، وتعميما للفائدة في صفوف المهتمين وجميع أطراف العملية التربوية من خلال النصوص الصادرة، وذلك قدر المستطاع، ومن خلال الفقرات التالية:
تعريف البكالوريا المهنية
تعتبر البكالوريا المهنية مسارا مناسبا للتلاميذ المتوفرين على قدرات عملية وملكات تفكير عملي ومهارات يدوية ولمن ليس لهم القدرات الكافية على التفكير المجرد الذي يتطلبه التعليم العادي. وتمثل معبرا بين التكوين المهني ومؤسسات التعليم العالي، وتسمح للدارسين بمؤسسات التكوين المهني بمواصلة تعليمهم العالي إلى آخر مراحله. وقد تم إرساء مسالك البكالوريا المهنية بشراكة وتعاون مع مجموعة من الأطراف والمتدخلين في المجالين الصناعي والفلاحي. ومنها (وزارة الفلاحة والصيد البحري، وزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، الجمعية المغربية لصناعة وتجارة السيارات ، الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية ، معاهد التكوين في صناعات السيارات).
أهداف البكالوريا المهنية
ويهدف إحداث البكالوريا المهنية إلى تنويع العرض المدرسي للتكوين المهني وخلق مسار مهني إلى جانب مسار التعليم العام والتعليم التقني، وتقوية الجسور بين النظامين التربوي والمهني من جهة وسوق الشغل من جهة اخرى ، فضلا عن تقوية فرص الإدماج المهني للشباب في النسيج الاقتصادي . كما تتيح البكالوريا المهنية إمكانية متابعة الدراسة بالتعليم الجامعي.
هيكلة مسالك البكالوريا المهنية
ويشمل مشروع البكالوريا المهنية جذعين مشتركين هما:
الجذع المشترك المهني الصناعي الذي يتفرع بسلك البكالوريا إلى ثلاثة تخصصات هي الصيانة الصناعية والصناعة الميكانيكية وصناعة الطائرات؛
والجذع المشترك المهني الفلاحي الذي يمنح تخصصا واحدا خلال سلك البكالوريا وهو تدبير ضيعة فلاحية.
وسيتم إرساء شبكات تجمع بين بعض الثانويات التأهيلية التي ستحدث بها البكالوريا المهنية، وبعض الثانويات الفلاحية إلى جانب الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية والجمعية المغربية لصناعة وتجارة السيارات ومعهد التكوين في مهن صناعة السيارات بكل من الدارالبيضاء والقنيطرة وطنجة – ميد.

فئات التلاميذ المعنية بمسالك الكالوريا المهنية
تستهدف عملية التوجيه إلى الجذعين المشتركين المهنيين: الجذع المشترك المهني الصناعي والجذع المشترك المهني الفلاحي، فئتين من التلاميذ حسب رغباتهم وميولاتهم وقدراتهم وموافقة أولياء أمورهم، وهما
تلاميذ السنة الثالثة ثانوي إعدادي الموجهين إلى أحد الجذعين: الجذع المشترك العلمي أو الجذع المشترك التكنولوجي
تلاميذ الجذعين المشتركين: الجذع المشترك العلمي أو الجذع المشترك التكنلوجي؛
وسترتكز الباكلوريا المهنية على نظام توجيه مهني ابتداء من السنة الثالثة إعدادي، حيث سيعبر التلاميذ عن اختياراتهم بين تعليم عام، أو تكنولوجي، أو تكوين مهني، أو تعليم مهني يتوج بالحصول على باكلوريا مهنية.
مسطرة التوجيه إلى الجذع المشترك المهني
التعبير عن الرغبة في التوجيه إلى أحد الجذعين المشتركين المهنيين:
يعبئ التلاميذ الراغبون بطاقة الترشيح للتوجيه إلى أحد الجذعين المشتركين المهنيين: الجذع المشترك المهني الصناعي أو الجذع المشترك المهني الفلاحي، ويرجعونها إلى مؤسساتهم الأصلية قبل 10 شتنبر 2014، مرفوقة بالوثيقتين التاليتين
شهادة طبية مسلمة من مصالح الصحة المدرسية تثبت قدرة المترشح على متابعة الدراسة بالجذع المشترك المهني المطلوب؛
بيان نقط التلميذ لنتائج الامتحان الموحد الجهوي لنيل شهادة السلك الإعدادي مصادق عليها من طرف مدير المؤسسة الأصلية.
بعد جمع الترشيحات وتصنيفها حسب الجذعين المشتركين المهنيين وإنجاز لوائح المترشحين، ترسل المؤسسة الأصلية ترشيحات التلاميذ إلى النيابة الإقليمية قبل 15 شتنبر 2014. وبعد حصر النيابة الإقليمية اللوائح الإجمالية للمرشحين بالإقليم، تقوم بإرسالها إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين قبل 20 شتنبر 2014، مصحوبة بالوثائق المرفقة.
مسطرة الانتقاء والإعلان عن النتائج
يتم تشكيل لجنة جهوية خاصة من طرف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين؛
تقوم هذه اللجنة بدراسة ملفات الترشيح؛
تحدد لوائح التلاميذ المقبولين في كل جذع مشترك مهني متوفر بالجهة، اعتمادا على:
شروط خاصة محددة من طرف المهنيين؛
اعتماد نقط الامتحان الموحد الجهوي في مواد اللغة الفرنسية والرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة والأرض، واحتساب معدل عام بتطبيق معاملات (مع) خاصة وذلك كما يلي:
الجذع المشترك المهني الصناعي: اللغة الفرنسية (مع :1)، الرياضيات (مع:1)، الفيزياء والكيمياء (مع: 2)؛
الجذع المشترك المهني الصناعي: اللغة الفرنسية (مع :1)، الرياضيات (مع:1)، علوم الحياة والأرض(مع: 2)؛
استنادا إلى المعدل العام المحسوب أعلاه وحسب درجة الاستحقاق يتم إنجاز لائحة رسمية ولائحة الانتظار؛
ترسل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين نتائج الانتقاء، إلى المؤسسات الأصلية التي تتولى إخبار التلاميذ المقبولين لتسجيل أنفسهم بالمؤسسة التعليمية التي يوجد بها الجذع المشترك المهني الذي تم قبولهم به.

الهندسة البيداغوجية لمسالك البكالوريا المهنية:
وتعتمد الهندسة البيداغوجية لمسالك البكالوريا المهنية على ثلاثة مكونات: تعليم عام يتابعه التلاميذ في الفصول الدراسية (المواد العلمية والأدبية) ودروس وأشغال تطبيقية ( المواد التخصصية حسب طبيعة للمسلك المهني) يتم إنجازها في مراكز التكوين المهني، وتداريب مهنية يستفيد منها التلاميذ داخل المقاولات
آفاق البكالوريا المهنية الدراسية والمهنية
وتفتح البكالوريا المهنية الآفاق أمام المتكونين مهنيا وتجعلهم يقبلون أكثر على التكوين المهني حيث سيصبح نظير التعليم العادي ويسمح لهم بدخول مدرجات الجامعة.

اختلالات تنتظر حلولا:
حيث يتم تدريس المواد الأساسية التخصصية وإنجاز التطبيقات والتداريب الميدانية باللغة الفرنسية، ما قد يشكل عائق التعبير الكتابي والتواصل الشفوي، مفردات ومصطلحات مع التلاميذ الذين يبدون نقصا مهولا في المكتسبات السابقة وتحصيل هذه المادة التي لا يتم تلقينها خلال السلكين الابتدائي والإعدادي بالشكل المطلوب مقرارات ومناهج وحصصا دراسية وخطابا، الأمر الذي قد يؤثر سلبا في المردودية المدرسية والمهنية، وقد يقف حجر عثرة أمام التلاميذ ليزيد تعميق ظاهرة الهدر المدرسي وهدر الموارد البشرية والمادية دون تحقيق الأهداف المتوخاة.
وعليه، قد يتساءل المرء: ما مصير التلاميذ الذين لم يستطيعوا مسايرة التخصص المهني الصناعي أو الفلاحي وفشلوا في تحقيق نتائج إيجابية في إحدى مراحل الدراسة والتكوين؟
وعليه مرة أخرى، يترتب التساؤل التالي: ألا يجري تطبيق نظام الجسور والممرات بين مسالك البكالوريا المهنية والتعليم العام العلمي والتعليم التقني، وذلك في الاتجاهين لفسح المجال للتلاميذ الراغبين في مغادرة هذه المسالك لسبب ما، أو الالتحاق بها في أي مستوى كان، مع تحديد بعض الشروط المرتبطة بطبيعة المسلك المهني؟
ومن حيث متابعة التخصصات المهنية بالتعليم العالي، يبدو أن الأفق لا يزال غير واضح ما يمكن أن يشكل عامل إحباط قد يسهم في ثني عزائم التلاميذ وعزوفهم عن التوجيه إلى هذه المسالك؛
ومن حيث متابعة الدراسة الجامعية، ما هي المسالك الدراسية الممكن لحاملي البكالوريا المهنية التوجه إليها؟ وما هي الشواهد أو الدبلومات المحصل عليها؟ وما مدة الدراسة؟ وفي أي مؤسسات؟

خلاصات ومقترحات:
إن إحداث مسالك البكالوريا المهنية قد يمهد الطريق لنداءات دمج التكوين المهني بمؤسسات التعليم العام والتقني الثانوي والجامعي بشكل متواز ليتم توسيع مسالك البكالوريا المهنية لتصبح قطاع التعليم المهني ويتوزع على سلك التعليم المهني الثانوي الإعدادي وسلك التعليم المهني الثانوي التأهيلي. ويختم سلك التعليم المهني الإعدادي بشهادة التعليم المهني الإعدادي، كما يختم سلك التعليم المهني الثانوي التأهلي بشهادة البكالوريا المهنية. وتخول شهادة التعليم المهني الإعدادي لحامليها الالتحاق بالحياة العملية أو متابعة الدراسة والتكوين بسلك التعليم المهني التأهيلي ضمن تخصص معين، كما تخول شهادة البكالوريا المهنية لأصحابها الالتحاق بمسالك دراسية أو بتخصصات مهنية بالتعليم العالي.
وفي اعتقادنا، فالتعليم المهني بالمؤسسات التعليمية الثانوية قد يبوئه مكانة مرموقة تربويا وثقافيا واجتماعيا، تسهم في محو الصور النمطية المشكلة حوله، خصوصا عندما يصبح التلاميذ يستفيدون من خدماته مندمجا بمؤسسات التربية والتعليم نظريا وتطبيقيا بنفس الأسلاك التعليمية، ونفس المدد الزمنية، ونفس الفترات والسنوات الدراسية، يتوج بحصول التلاميذ على دبلوم التعليم المهني حسب المستويات التعليمية والمهنية، وحسب الأسلاك الدراسية الثانوية والجامعية، ويمنحهم فرص الاندماج في الحياة العملية، وإمكانية العود إلى قطبي التعليم العام والتقني لمتابعة الدراسة، حسب التوجهات والتخصصات المرغوب فيها، وفق تنظيم يخضع للتنقل عبر ممرات بين التربية والتعليم والتكوين، كما يخضع للتناوب بين النظام التعليمي المهني بالمؤسسة التعليمية والتداريب الميدانية بالمقاولات والمعامل الصناعية والضيعات الفلاحية وغيرها حسب التخصصات المهنية الجاري فيها التعليم المهني.
ومن جهة أخرى فإن مطابقة الشواهد والدبلومات، من شأنه أن يعزز مكانة التعليم المهني نظريا وتطبيقيا، ويقوي إقبال التلاميذ والطلبة على هذا القطاع الحيوي، الذي أصبح يشكل عصب التنمية الاقتصادية والبشرية بمختلف القطاعات، ويسير بالمجتمعات نحو الرقي والازدهار، حيث اليد العاملة المؤهلة تسهم في جودة المنتوج وترفع المردوية إلى أعلى المستويات، إذ يجمع المختصون في مجال تنمية الموارد البشرية أنه توجد علاقة متينة بين التربية والتعليم والتعليم المهني من جهة، وبين التعليم المهني والتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير الكفاءات المهني والمهارات البشرية، من جهة أخرى. إن هذا لن يتأتى إلا في ظل توفير أساتذة وأطر مكونة ومتخصصة أكاديميا ومهنيا عن طريق التكوين وإعادة التكوين، وتوفير مؤسسات تعليمية مجهزة تشمل محارف ومخابر وفضاءات ومرافق تضمن للتلاميذ والطلبة والمتكونين فرصا تحفيزية للتعليم والتكوين عبر مساراتهم الدراسية والتكوينية
إن هذا التصور قد يتعزز ويؤتي النتائج المرجوة منه عندما يتم إرساء شبكة التربية والتكوين التي تتشكل من مؤسسات مهنية ومؤسسات تعليمية متقاربة حيث الواحدة تكمل الأنشطة المنجزة بالأخرى نظريا وتطبيقيا مع إبرام اتفاقيات شراكة التأطير وضمان إدماج الطلبة حاملي الشواهد المهنية مع وحدات إنتاجية ومقاولات وضيعات فلاحية
وفي الختام لا بد من رفع التساؤل التالي: ما هي الآليات المعتمدة لرفع الالتباس المخيم على التلاميذ وأولياء أمورهم وتحديد الفوارق بين التكوين المهني والبكالوريا المهنية؟
المراجع:
الميثاق الوطني للتربية والتكوين، 2000، الرباط، المغرب؛
المراسلة الوزارية رقم 094/14 بتاريخ 25 يونيو 2014، الرباط، المغرب؛
مجموعة من الإعلانات والمقالات ذات الصلة.
إعداد: نهاري امبارك، مفتش في التوجيه التربوي، مكناس

ملخصات في صور :





شارك (ي) الموضوع عبر الأزرار الإجتماعية ↓

1 تعليقات:

  1. wach momkin dkhal lchi mdrasa 3skariya mni tchad bac professonille ????

    ردحذف

بتعليقكم في هذه الخانة سيتم ارسال إشعار لنا وسنتمكن من الرد عليكم بسرعة